سؤال وجواب | قسم يحتوي علي مقالات الأسئلة علي البوابة

هل المخلوق الذي يصنع غذاءه بنفسه هو “المنتج”؟

سنتعرف اليوم على المخلوق الذي يصنع غذاءه بنفسه ، حيث أن الله -سبحانه وتعالى- خلق الكون فأحسن خلقه، وهناك الكثير من الإعجازات الموجودة في العالم، فالمخلوقات تختلف عن بعضها البعض في الوظائف التي تقوم بها والآلية التي تعتمد عليها في الحصول على الغذاء.

هل المخلوق الذي يصنع غذاءه بنفسه هو المنتج؟

نعم، إن المخلوق الذي يصنع غذاءه بنفسه هو المُنتج. حيث أن الكائنات المنتجة يُطلق عليها في نفس الوقت الكائن الذاتي التغذية، فهو يعتمد في حصوله على الطعام على نفسه فقط، إما عن طريق الماء أو من خلال ضوء الشمس وأيضًا هناك طرق أخرى، فهناك العديد من أنواع النباتات المختلفة وكذلك البكتيريا والفطريات التي تقوم بصنع غذائها بنفسها.

وهذه الكائنات التي تعتمد على نفسها في صنع الغذاء تكون معتمدة على عملية البناء الضوئي، وهذه العملية من ركائزها استخدام الطاقة الشمسية والتي من خلالها يتم تحويل الماء المستخلص من التربة والهواء إلى أحد أنواع السكر أو ما يُعرف بـ “سكر الجلوكوز”، وهذا السكر هو مادة غذائية مسؤولة عن تغذية النباتات.

كما أن هناك أحد الأنواع من العمليات في صنع الغذاء وهي “عملية التخليق الكيميائي”، وفيه يعتمد الكائن الحي الذي يحيا في ظروف بيئية قاسية على هذه العملية حتى يحصل على طعامه بنفسه، وأبرز الأمثلة عليها “البكتيريا”، حيث أنها تعيش في البركان النشط، ويعتمد على التخليق الكيميائي من خلال أكسدة الكبريت والذي هو أحد المواد السامة ليحصل على غذائه.

ما هي الكائنات التي لا يمكنها صنع غذائها بنفسها؟

هناك نوع آخر من الكائنات وهي التي لا تصنع غذائها بنفسها، فهي تعتمد على غيرها في صنع الغذاء، وهذه الكائنات تُعرف بـ “المستهلكات”، فلابد من أن يكون هناك عامل آخر يساعدها في الحصول على الغذاء، فهي تتغذى من خلال كائنات أخرى أو عن طريق المواد العضوية نظرًا لأنها لا يمكنها أن تقوم بعمله بنفسها.

ولكن تختلف نوع التغذية بحسب المستهلك نفسه، فهناك أنواع منه تتغذى على الأعشاب والنباتات وهذه الفئة هي المستهلكين الأساسيين، بينما هناك أنواع أخرى تتغذى على اللحوم وهي المستهلك الثانوي الذي يتغذى على الأساسي وأيضًا يحصلوا على غذائهم من الكائنات المنتجة.

هل كل الكائنات الحية تحصل على غذائها بنفس الطريقة؟

بالطبع لا، فالمخلوقات الحية التي خلقها الله -سبحانه وتعالى- لابد وأن تتغذى ولكن تختلف في طريقة حصولها على الغذاء، فكما أوضحنا فيما سبق بأن هناك أنواع تصنع غذائها بنفسها وأنواع أخرى تعتمد على الكائنات للحصول على الغذاء، وكائنات تتغذى على نباتات وأخرى على لحوم وأعشاب، فالكائن الحي يختلف عن غيره في كل شئ من الشكل والحجم وطريقة المعيشة والبيئة التي يتكيف فيها.

هل يمكننا اعتبار البكتيريا كائن حي منتج؟

إن البكتيريا ليست كائن منتج فقط، بل أنه هناك نوعين منها، أولهما هو كائن منتج يستطيع أن يصنع غذائه بنفسه، والبعض الآخر كائن مستهلك يعتمد على غيره ليحصل على الغذاء، فالأول يعتمد على ضوء الشمس وغاز ثاني أكسيد الكربون وكذلك على المال ليحصل على الغذاء بينما الآخر يعتمد على النباتات والأعشاب ومخلوقات أخرى للحصول على طعامه.

حيث أن أحد الأمثلة على البكتيريا المنتجة هي البكتيريا التي تنمو مع الطحالب الخضراء التي تتميز بلونها الأزرق، فهي تشترك مع هذه الطحالب في صنع الغذاء، بينما النوع الآخر وهي المستهلكة التي تعتمد على غيرها في صنع الغذاء هي كائنات تحصل على الطاقة من كائن آخر ومواد عضوية معقدة، وهذه المواد تكون موجودة في الكائنات الميتة من النباتات والحيوانات.

وبهذا نكون وصلنا إلى ختام موضوع اليوم : المخلوق الذي يصنع غذاءه بنفسه، ونتمنى بأن نكون قدمنا إفادة كاملة حول الفكرة وأن يكون وصل لكم الهدف من البحث، وسنوافيكم فيما يلي المزيد من المواضيع الهامة والمفيدة بإذن الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!