اشهر الشخصيات | فسم يضمن اهم الشخصيات في الوطن العربي

شريف طلياني | أهم المعلومات والاسرار | وما هي الحقيقة وراء توبته

تتحدث الصحافة بشكل كبير في الوقت الراهن عن أحد الممثلين المصريين الأكثر شهرة في إيطاليا وهو شريف طلياني، حيث أنه أثار حنق المتابعين لما قام به من أفعال وتم تداوله في الأخبار التي تتعلق بطبيعة عمله وما يتنافى مع معايير ديننا الإسلامي وشريعتنا والعقيدة وكل ما نهانا الله عن فعله.

ماذا تعرف عن الممثل المصري شريف طلياني؟

اسمه الحقيقي هو “شريف أبو العينين”، حيث كان “طلياني” هو لقبه الملقب به في مجال عمله، ويبلغ حاليًا تسع وعشرين عامًا من عمره حيث أنه ولد في العاشر من يونيو 1993م، ولد في محافظة القاهرة – جمهورية مصر العربية، ودرس في مدارسها من المرحلة الابتدائية حتى الثانوية، وبعدها دخل المرحلة الجامعية حيث أنه التحق بجامعة عين شمس المصرية – كلية التجارية، وتخصص في قسم “إدارة الأعمال”، وبعدها تخرّج من الجامعة بنجاح.

انتقل بعد ذلك إلى إيطاليا مع عائلته بهدف العمل والدراسة، وحصل على شهادة الماجستير في السياحة، ويعمل الآن في مهنة التمثيل الغير مستحب، وقام بإنشاء شركة خاصة به تختص بتصدير واستيراد مستحضرات التجميل، ويقيم حتى اللحظة الحالية في نفس الدولة، حيث أنه يحمل الجنسيتين المصرية والإيطالية.

وظل في إيطاليا كل حياته ولم يعد إلى مصر إلا من خلال دعوة وُجهّت له في مهرجان القاهرة الدولي، و هذا ما أثار غضب شديد على إدارة المهرجان حول إرسال دعوة إلى هذا النوع من الأعمال التي لا يقبلها عرفنا الشرقي ولا أخلاقنا وتربيتنا الإسلامية، وكذلك الفن المصري الذي هو برئ تمامًا من تلك الأعمال التي لا ترضي الله أبدًا.

حيث أنه خلال حضوره المهرجان كان ينتقد العاملين عليه حيث أنها -من وجهة نظره- فهو لا يقدم مهرجانًا مشرفًا وأنه من الأفضل أن تقوم شركة أجنبية بالإشراف عليه حتى يتم تقديم الأفلام التي تحتاج إليها الناس في هذه الفترة، ولكن لم يعطي أحد اهتمامًا له و لا لرأيه نهائيًا.

نبذة تعريفية حول زوجة الممثل شريف الطلياني

أما بخصوص زوجته، فهناك الكثير من الأخبار التي يتم تداولها في الوقت الحالي حول الخلافات التي نشأت بينه وبين تلك الفتاة التي أحبها وكان يرغب بالزواج منها، فهناك قصة حب كانت بينهما لفترة طويلة، ولكن بعد أن اكتشفت خيانته لها قامت بتركه ولم ينجح مشروع الزواج وانتهى بالفشل.

واستكمل الطلياني مسيرته في الأفلام التي يقدمها والتي تتنافى مع الأخلاق والدين والأدب التي اعتدنا عليها في مجتمعنا الإسلامي قبل الشرقي، ولكنه لا يعطي اهتمامًا لكل ما يدور حوله من انتقادات بل يرغب في استكمال المسيرة ويسعى لأن يكون من أشهر الممثلين، وأصبح من أشهر الممثلين في إيطاليا التي يقيم فيها ولم يعد مرة أخرى إلى مصر بعد سفره أول مرة.

وأشار الممثل بأن كل ما يقوم به ما هو إلا تمثيلًا لا يمت للحقيقة بصفة، فإن الجسد في تلك الحالة يكون كالثلج حيث أن كل تركيزك في تلك الحالة يكون في السيناريو وما يتوجب عليه قوله والأداء، وكان من أشهر ما قام بتأديته هو دورًا له تم عرضه في إسبانيا وحصل فيه على العديد من الجوائز والهدايا.

ما هي الحقيقة وراء توبة شريف طلياني؟

ولكن، وما جاء في الأخبار في هذه الفترة هي إعلان الممثل بأنه ينوي التوبة إلى الله -عز وجل- وأن يرجع إليه، وطلب من متابعيه على موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” بأن يدعون له أن يتوب الله عليه وأن يرجع إلى وطنه الحبيب مصر ليعيش فيها بكل ما يرضي الله ويرضيه هو نفسه وأن يكسب رزقًا حلالًا، ونتمنى أن يتوب ويرجع لما ولد وتربى عليه، فالحياة كلها إلى زوال ونحن لا نحتاج منها إلا عملًا صالحًا نستطيع أن نواجه به وجهه الكريم في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!