منوعات | قسم يحتوي علي المقالات المتنوعة علي البوابة

شعر مدح الرجال قصير مكتوب

شعر مدح الرجال قصير، يوجد حولنا الكثير من الرجال العظماء والذين يكونوا لهم هيبة لا مثيل لها، فهم من يكونوا سند وفخر لنا جميعاً، لذلك فمن وقت لآخر لابد أن نقوم بشكرهم على ما يقدموه لنا من جهد مبذول، وعلى فخرنا وعزتنا بهم.

شعر مدح الرجال قصير عن الكرامة

يا أسد الرجال ومن مثلك في الكون

ميزك الله بالحسن والخلق الجميل

البدر يأخذ نوره منك ويكتما

والورد يأخذ ألوانه منك ويتلون.

الخيل ينظر إليك فيستمد العزة والفخر.

ويجتمع كل الزين بالرجال في لحيتك.

أنت السحر الحلال ومن يجذب كل من حوله.

و بسمتك تجذب الإنس والجان لك.

تناديني برغبة جميلة وكلمة حلوة فإنجذب لك بنظرة واحدة.

وتعزفلي جملة الحان وتغني المواويل بصوتك العذب.

فأنت من خلقت وأنت مرفوع الرأس والعزة تليق بك.

وأنت من أخذت من الوفا حقك كاملا.

كل أهلي عزيزين علي ولكن أنت في منزلة العلى.

يا من نفتخر بوجوده وحياته، ويا من يرفع الشموخ والعزة لأجله.

أن الوفاء في غير قلبك لم أجد.

والقصائد تمدحك بالعزة والتفاخر والرقى وما وفيت حقك.

أعتذر لك إن كنت في يوم لم أعرف قدرك وقد قسيت.

و العذر الأكبر إن كان صديت أو حفيت.

أنت السيف والحرب معا وأنت العزة والكرامة.

وأنت أغلى شخص على قلبي وحياتي.

لك مني كل الإحترام والتقدير والتوفيق.

شعر مؤثر للرجال الكفو عن الأخلاق

كل من حولك قاموا بتسجيلك في صفحة الطيب ميلاد.

وأنت من بين الرجال العرق والنسب وسيد الرجال.

ترفع لك رايات المجد والأخلاق.

وأن شبت النيران في الأماكن تخمد لهيبتك.

ولو كان لأهل الطيب سيد فأنت سيدهم و راجلهم.

بل أنت سيد العرب و الأقوام.

أنت السند والعزة والفخر وأنت تاج على رؤوسنا.

أشكرك على ما قدمته لنا من مهام.

و أتذكرك دوماً بالخير بين الرجال.

أتمنى لك التوفيق بالحياة وأتمنى أنت تنعم بالعزة والفخر.

أبيات مدح عن الرجال والأخوة

يا رجل إن جئتك على الفطر الشيب والشيوخ العظماء.

فإن الدروب اختارت وسع طريقها منك أنت.

وقلبك من النفوس الشريفة والتي تجذب كل من يراها.

و ضمائرهم نقية كانت مثل الشاش والقطن الأبيض الناعم.

بيتك يكون مثل الحصون المنيفة والطائرة.

الطير غار منك ومن عزتك فهو يطير في السماء وأنت تطير في الأرض.

لا يوجد مثلك في كل الأوطان وأن كان يوجد لإنصلح حالها وحال شعوبها.

أنت من يكون قادر على طعن نحور القوم وأنت من يرد الأدباش.

وتعرف هدف روحك عما تحوم وهدف وليفك عما يحب.

ما يعرفه الخونة ولا ما هو يعرف بأي غشاش.

وقد رزقك الله بعذراء عفيفة مثلك لأنك ولي وصالح.

وأنت حططها ما بين رموشك والنونه وتحفظها من كل شئ.

وما أنت هفوات المناعي كنت منقاش وجاري حديث معهم.

حتى لو شبت النيران ما أنت بليفة لهم.

وإن جاءت ساعة الكربة فأنت سواي ورشاش لهم.

تسد من بعيد ولا يلمحك إلا الطير المحلق.

وأن الشوك عندما يجدك أصبح مثل القطيفة في نعومتها.

وإن كان ما له من بيت محمود وفراش ناعم.

ويتركك الخبول الضعيفة وترحل بعيداً عما تراك.

أنت تعلم أنني على مديح الرجال لا أجد.

ولكنك أنت غير كل الرجال وزحولهم.

فأنت مدحك يعتبر فخر لي ولهم.

وأنت من خلقت الكرامة والعزة لأجلك.

والجمال قدر لأجلك والأخلاق لم تسع عندما تحليت بها.

أشكرك على وجودك بجانبنا، و أشكرك على تحملك وصبرك.

أفتخر بك دوماً وأبدا، وأفتخر بك سيد الرجال وأفضل هم.

وبهذا نكون قد ذكرنا الكثير من شعر مدح الرجال قصير،  وذكرنا الكثير  من الأبيات عن الشعر للرجال والفخر والكرامة والأخلاق مؤثر للغاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!