اسلاميات | قسم يحتوي علي مقالات الدين الإسلامي

كيف أصلي صلاة الفجر بكافة التفاصيل

كيف أصلي صلاة الفجر بكافة التفاصيل؟ ومتى وقت صلاتها الصحيح؟ حيث تعد صلاة الفجر هي إحدى الصلوات الخمس التي فرضها الله عز وجل على المسلمين. كما ذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من يصليها يصبح في رعاية الله وذمته. بالإضافة إلى أنها يوم القيامة تكون سبب من أسباب دخول المرء الجنة ذلك لأن الملائكة تشهدها.

كيف أصلي صلاة الفجر بكافة التفاصيل

تعتبر صلاة الفجر إحدى الفروض التي فرضها الله سبحانه وتعالى على المسلمين. كما أنها أولى الصلوات التي يتم تأديتها في اليوم. كذلك أجمع جميع الفقهاء على أن عدد ركعات الفرض بها ركعتان فقط. بالإضافة إلى كونها صلاة جهرية فيقوم المصلي بالجهر بالقراءة بها سواء كان منفردًا أو إمامًا.

أما عن سنة صلاة الفجر فهي سنة قبيلة ولا يوجد لها صلاة بعدية. بل ليس من الجائز على المسلم أن يصلي بعد أداء فرض الفجر. كما أن السنة ركعتان ويكون الفرق بينهما في النية فقط. مع مراعاة شروط صحة الصلاة وأركانها.

ما الذي يقرأ في صلاة الفجر

من الأمور الأخرى التي يجب الانتباه إليها أيضًا هي القرآن الذي يقرأ في صلاة الفجر. حيث جاء في كتاب الأذكار للإمام النووي أن هناك بعض التوصيات التي جاءت في السنة. والتي نصت على قراءة سورة من السور الأخيرة في المصحف عقب قراءة سورة الفاتحة.

كما أنه لا بأس بقراءة سورة الكوثر أو غيرها من السور. لكن يستحب للمسلم أن يقرأ سورتي الكافرون والإخلاص في ركعتي الفجر. ذلك لما ورد عن الحديث الشريف لأبي هريرة رضي الله عنه. “أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قرأَ في ركعتَي الفجرِ: قُلْ يَا أَيُّهَا الكَافِرُونَ، وقُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ”

كيفية أداء صلاة الفجر للنساء في البيت

في إطار الإجابة عن كيف أصلي صلاة الفجر بكافة التفاصيل يجب العلم أنه ليس هناك طريقة خاصة للنساء من أجل أداء صلاة الفجر. حيث إن المرأة تقوم بأداء صلاة الفجر كما يصلي الرجل إلا أنه يجب أن يكون هناك خصوصية في الركوع والسجود. كما نوضح كيفيتها في الآتي:

  • من الضروري على المرأة أن تعقد النية لأداء صلاة الفجرة بالقلب أولًا.
  • بعد ذلك يجب القيام بتكبيرة الإحرام والتي تبدأ بها الصلاة.
  • يأتي بعدها قول دعاء الاستفتاح ثم وضع اليد اليمنى على ظهر اليد اليسرى.
  • قراءة الفاتحة وما ترغب به من القرآن الكريم. ثم تكمل الصلاة كما هو متعارف عليه.

الأسباب التي تعين على تأدية صلاة الفجر

كذلك إذا كنت لا تقدر على القيام من أجل أداء صلاة الفجر فيجب العلم بوجود بعض الأسباب التي يمكنها إعانتك على ذلك. كما تتلخص أهم هذه الأسباب فيما يلي:

  • أول ما يجب أن تفعله هو ضمان صلاح القلوب والتعهد بأداء العبادات الأخرى مثل الذكر وقراءة القرآن. مع الابتعاد التام عن أي محرمات.
  • تذكير النفس بالآيات والأحاديث التي تزيد من الرغبة في أداء صلاة الفجر يوميًا.
  • الأخذ بالأسباب التي بإمكانها أن تعينك على الاستيقاظ لصلاة الفجر مثل النوم مبكرًا وتجنب المسامرة لوقت متأخر من الليل.
  • تعظيم الصلاة في القلب وأن تجاهد حتى تتغلب على الشيطان ووساوسه.
  • الاهتمام بذكر الله عز وجل فور الاستيقاظ ثم البدء في الوضوء وعدم إضاعة أي وقت.
  • الحرص على ترديد أي أذكار معروفة قبل النوم وقراءة آية الكرسي والمعوذتين.

متى وقت صلاة الفجر الصحيح

كما أنه من الأمور التي وجد اختلاف عليها هو وقت صلاة الفجر أو صلاة الصبح. لكن أكد عدد كبير من الفقهاء أن لها خمسة أوقات. وتتمثل أهم هذه الأوقات مع حكمها في النقاط التالية:

  • وقت الفضيلة: وهو أول وقت يتم أداء الصلاة به ويكون مع طلوع الفجر الثاني.
  • وقت الاختيار: ويعرف باسم الإسفار وهو من طلوع الفجر الثاني حتى نهايته.
  • وقت الجواز دون كراهة: وهو الوقت حتى طلوع الحُمرة أي قبل بزوغ الشمس مباشرةً.
  • وقت الجواز مع كراهة: والذي يكون بطلوع الشمس.
  • وقت التحريم: وهو تأخير صلاة الفجر لوقت لا يمكن أداء الصلاة كاملة به.

أوضح عدد كبير من الفقهاء إجابة سؤال كيف أصلي صلاة الفجر بكافة التفاصيل. كما أنها لا تختلف عن أداء أي صلاة أخرى إلا أنها تصلى ركعتين فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!