اسلاميات | قسم يحتوي علي مقالات الدين الإسلامي

طريقة الوضوء الصحيحة بالترتيب وما هي النواقص والشروط

اليوم جئنا لكم بـ طريقة الوضوء الصحيحة بالترتيب، فإنه أمر ضروري جدًا للصلاة، ولا تجوز بدونها، وعلينا أن نفهم جيدًا الفرق بينه وبين الطهارة، فإن البعض قد يخلط بين الأمرين، وهناك فرق بينهما واضح سنتعرف عليه ونطرحه أيضًا بعد معرفة الطريقة من خلال موقع بوابة الحقيقة.

شرح طريقة الوضوء الصحيحة بالترتيب

إنه وقبل أن تبدأ في وضوءك عليك أن تستحضر النية ويجب أن يكون محلّها في القلب، وبعدها اتبع الآتي:

  • يقول المسلم (بسم الله) قبل أن يُباشر في الخطوات.
  • يغسل يديه جيدًا ويُخلل ما بين أصابعه.
  • بعد ذلك يتمضمض ثلاث مرات.
  • ثم يستنشق ثلاث مرات حتى يُنظف كل شيء.
  • تأتي بعد ذلك خطوة غسل الوجه أيضًا ثلاث مرات.
  • غسل اليدين مع المرفقين ثلاث مرات بالبدء باليد اليمنى ثم اليُسرى.
  • مسح الرأس من الأمام إلى الخلف ثم الأذن مرة واحدة.
  • آخر خطوة هي غسل الرجلين والتخليل بين الأصابع ثلاث مرات.

ما هي شروط الوضوء الصحيح في الإسلام؟

أما بخصوص الشروط التي يجب توافرها حتى يكون وضوء المُسلم أو المُسلمة صحيح فإنها تتجلى في كل مما يلي:

  • يجب ألا يكون هناك ما يمنع الوضوء لوصوله إلى الجلد من المناكير أو الرموش الصناعية أو الأظافر التركيبية.
  • استحضار النية هي من أهم الشروط، بحيث ينوي الشخص بأنه سيتوضأ ويصلي صلاة معينة.
  • وصول وجريان الماء إلى العضو المقصود غسله بشكل جيد وكامل.
  • لابد وأن يتم تعميم الماء على كل عضو من أعضاء الجسم بدون حواجز.
  • الحرص على أن هناك كافي لتطهير الجسم من كل دنس أو نجس.
  • يجب أن تُصلي المرأة وتتوضأ بعد التطّهر من فترة الحيض أو النفاس.
  • الاغتسال الجيد بعد الجماع بالنسبة للرجل والمرأة.

الفرق بين الوضوء والتطّهر في الدين الإسلامي

إن هناك فروقًا واضحة بين الوضوء والتطّهر، فإنهما ليسا نفس الشيء، وعند الاغتسال بشرط التطهّر يجب أن تتوضأ بعدها، فالتطهر يكون بغرض التخلص من النجس بعد فترة الدورة الشهرية (الحيض) أو النفاس أو الجماع، ولكن الوضوء يكون كما طرحناه أعلاه بغسل جميع أعضاء الجسم للصلاة ويكون خمس مرات في اليوم.

ما هي سنن الوضوء التي اختلف عليها الفقهاء؟

أما بالنسبة إلى سنن الوضوء، فإنه لم يتفق عليها فقهاء الدين ولكن بدونها لا يكون صحيحًا، ومنها ما يلي:

  • اجتمع جميع الفقهاء في قول البسملة قبل البدء فيها.
  • كما أنه من الشروط الأساسية هي غسل اليدين حتى الرسغين.
  • ومن السنن التي لم يتفق عليها الحنابلة هي المضمضة، فرأيهم هو أنها واجبة.
  • وكذلك قال الحنابلة بأن الاستنشاق واجب ولكن الآراء الأخرى أكدت بأنها سننًا.
  • كما أن تخليل شعر اللحية وبين أصابع القدمين والثلاث مرات في كل خطوة هي سنة.
  • ومسح الرأس كله بالنسبة للشافعية والحنفية هي سُنة ولكنها فرض عن المالكية والحنابلة.
  • كما أن استخدام السواك هو سُنة مؤكدة بالنسبة للفقهاء الأربعة.

ما هي نواقض الوضوء في الشريعة؟

بعد أن تعرفنا على طريقة الوضوء الصحيحة بالترتيب، سنقوم بطرح النواقض التي تؤدي إلى إبطال وضوءك، والتي اتفق عليها علماء الفقه الأربعة، وهي:

  • إذا خرج شئ من السبيلين أي من القُبل أو الدُبر.
  • وكذلك إذا سال دم كثير من الجسم أو القيء والصديد فهذا مُبطل له.
  • في حالة النوم والإغماء وكذلك عندما يكون العقل ذاهبًا غير مُدركًا لما يفعل.
  • بالإضافة إلى مس دُبرك أو قُبلك بيديك بدون حائل، فإن هذا من أكثر النواقض والمبطلات.
  • وأخيرًا عندم تقوم بغسل الميت، فيستوجب عليك أن تتوضأ مرة أخرى.

وفي الختام أعزائي المتابعين نكون طرحنا كافة التفاصيل حول طريقة الوضوء الصحيحة بالترتيب، وهو من الموضوعات التي يجب أن يتم طرحها ومناقشتها باستمرار حتى يعلمها الجاهل أو الغافل، ويعلمها الذي علمها من قبل ولكن بطريقة غير صحيحة، فإن العلم بالشيء حتى وإن كان متأخرًا أفضل من الجهل به تمامًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!