منوعات | قسم يحتوي علي المقالات المتنوعة علي البوابة

علامات الإعراب الأصلية والفرعية مع الامثلة بالشرح

نتحدث اليوم عن علامات الإعراب من الأصلية وكذلك الفرعية، فإن قواعد النحو هامة ولها العديد من الفروع، فلغتنا العربية جميلة وتصبح أجمل بفهم قواعدها لمعرفة كيفية كتابتها ونطقها، وهذا الموضوع من المواضيع الشيقة التي قد نناقشها وسنتعرف على ذلك من خلال السطور القادمة.

ما هي أبرز علامات الإعراب الأصلية والفرعية؟

نبدأ أولًا بـ علامات الإعراب الأصلية في قواعد النحو للغة العربية، فإن هذه العلامات الفتح والكسر والضم والسكون، فإن كل من الفتح والضم فإنها تشترك في الأسماء والأفعال، بينما السكون فهو مخصص للأفعال فقط، أما الكسر فإنه مختص بالأسماء، ومن بينها كل مما يلي:

أول علامة من علامات الإعراب الأصلية الفتحة:

فإن علامة الفتحة هي علامة نصب وهناك بعض المواطن التي تظهر فيها هذه العلامة ما يلي:

1. الأسماء المفردة في حالة أنها وقعت موقع نصب:

قرأتُ القصةَ، فإن كلمة القصة هنا إعرابها في الجملة مفعول به منصوب وعلامة النصب الفتحة، وهي علامة إعراب ظاهرة على آخره.

2. الأسماء المجموع في حالة أنها جمع تكسير في موقع النصب:

قرأت القصصَ، فإن كلمة القصص تُعرف هُنا بـ “مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على الحرف الأخير.

3. الأفعال المضارعة المسبوقة بأحرف نصب:

في حالة أن الفعل المضارع سُبق بحرف من حروف النصب فإنه يكون إعرابه فعل مضارع منصوب وعلامة النصب الفتحة الظاهرة على آخره، ومثال عليها: أن تذاكرَ خيرٌ لك.

أما الضمة فهي إحدى علامات الإعراب الأصلية والتي تظهر في بعض الحالات التي تتضمن كل مما يلي:

1. الأسماء المفردة التي تقع في محل الرفع

مثال على ذلك: جاءت الفتاةُ، فإن الفتاة هنا فاعل مرفوع وعلامة الرفع الضمة الظاهرة على آخره.

2. الأسماء الجمع تكسير الموضوعة موضع الرفع

المثال على هذا الموضع هو: حضر الرجال، والرجال هنا فاعل مرفوع وعلامة الرفع الضمة لأنه جمع تكسير.

3. الأفعال المضارعة التي لم يسبقها حرف جزم أو حرف نصب

وفي هذه الحالة هناك مثال عليها وهو: يراجع الطالب دروسه قبل الامتحان، وهنا كلمة (يراجع) هي فعل مضارع مرفوع وعلامة الرفع الضمة الظاهرة على آخره.

وثالث علامة إعراب أصلية من العلامات هي الكسرة، وتظهر على الحرف الأخير من الكلمة سواء كانت اسم أو فعل، وتظهر في كل مما يلي:

1. الأسماء المفردة التي توضع موضع الجر

مثال عليها: لقد ذهبتُ إلى الجامعة، والجامعة هنا هي اسم مجرور بحرف الجر إلى وعلامة الجر الكسرة الظاهرة.

2. جمع التكسير في حالة أنه جاء في موضع جر

المثال على ذلك هو (قمت بالجلوس مع الرجال)، فإن هنا الرجال تُعرف مضاف إليه مجرور وعلامة الجر الكسرة.

العلامات الفرعية من علامات الإعراب الأصلية والفرعية

وكانت العلامات الفرعية هي الألف والواو والياء ، فهناك بعض الحالات التي تكون عليها وتُعرب بها ومن أبرزها كل مما يلي:

1. الألف هي علامة رفع ونصب، فهي رفع في حالة المثنى ونصب في حالة الأسماء الخمسة

المثال على ذلك: جاء الولدان، فالولدان هنا فاعل مرفوع بالألف لأنه مثنى، ومثال على النصب هو: اسمع أباك، فإن أباك هو مفعول به منصوب بالألف لأنه من الأسماء الخمسة.

2. أما العلامة الفرعية الثانية هي الواو وتأتي في الكثير من المواقع منها في جمع المذكر السالم وكذلك في الأسماء العشرة

المثال على ذلك: جاء أبوك، فإن أبوك فاعل مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة، والكاف ضمير متصل في محل جر مضاف إليه.

3. ثالث العلامات الفرعية هي الياء، وتكون في حالة المثنى المجرور وكذلك في نصب جمع المذكر السالم وجرّه.

لقد قابلت المدرسين، فإن كلمة المدرسين تُعرف هنا مفعول به منصوب وعلامة النصب الياء لأنه جمع مذكر سالم.

4. العلامة الرابعة هي ثبوت النون، وهي خاصة بالأفعال المضارعة فقط

المثال عليها: أنتم تتلون القرآن الكريم، فإن الفعل تتلون هو فعل مضارع مرفوع وعلامة الرفع ثبوت النون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!