اسلاميات | قسم يحتوي علي مقالات الدين الإسلامي

كم عدد أركان الإحسان؟ الفرق بين الإحسان والحسنى

إن الدين الإسلامي له أركان ومراتب ومن بين أركانه وأهمها هو رُكن الإحسان، فإن الإسلام هو رسالة من الله عز وجل إلينا ودعانا إليها رسولنا مُحمد صل الله عليه وسلم، ولكن يجب أن نلتزم بكل هذه الأركان حتى نكون مسلمين بحق، وسنتعرف على كل ذلك بقراءة السطور القادمة.

كم عدد أركان الإحسان ومقاماته؟

إن الإحسان له رُكن واحد فقط أوضحه لنا رسول الإسلام صل الله عليه وسلم، فإنه يكون بعبادة الله عز وجل كما لو أننا نراه، وإذا لم نكن نراه فعلينا أن نكون مؤمنين بأنه يرانا في كل وقت، فإن استطاع المُسلم أن يعبده بهذه الطريقة فإنه حقق الركن الثالث من الدين وهو الإحسان، وله مقامين وهما كالآتي:

  • أول مقام هو كونه من أعلى المقامات في العبادة، فعندما يصل المُسلم إلى هذه الدرجة فيكون وصل إلى أعلى الدرجات، فهو يكون عابدًا لربه وهو يراه في كل وقت وكأنه أمامه، وهذا من أعظم ما يمكن أن يكون عليه الإنسان، فإن هذا المقام يُعرف بـ مقام المشاهدة.
  • بينما المقام الثاني فإن يُعرف بـ مقام المراقبة، فإن العبد في هذا المقام يُدرك بأن الله عز وجل يراه في كل مكان وزمان، وهذا ما يجعله يؤدي عباداته وكل الفرائض بأفضل صورة وخشوع وتضرّع إليه.

هل التصوف من مراتب الإحسان؟

قال أحد كبار أعضاء الأزهر الشريف من علماء المسلمين بأن التصوّف هو مرتبة من مراتب الإحسان، فإن طريقنا إلى الله يكون من خلال الفكر والذكر كما قال الإمام الجُنيد رحمة الله عليه بما جاء في القرآن الكريم والسُنة النبوية.

كما أنه أضاف من خلال حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، وقال بأن العبد المُسلم إذا أراد أن يمشي في طريق الله فيجب عليه أن يلزم الذكر، فإن الذكر هو سحر عظيم وثواب كبير على العبد أن يغتنمه، فإنه يناجي ربه ويدعوه من خلال ذكره والتضرّع إليه.

ما هو الفرق بين كل من الإحسان والحسنى؟

قال المفكر الإسلامي الدكتور محمد داوود بأن كتاب الإسلام القرآن الكريم هو كتاب أُحكمت آياته، وكل ما ورد فيه هو حقيقة وصدق، فكل آية من آياته وكل حرف تتصل بحكمة ربانية، قد نفهمها وقد لا نفهمها، فالله سبحانه وتعالى أمرنا بأن نغض الطرف عن بعض الأشياء، فإنه لم يسكت عنها ولم يوضحها إلا رحمة بنا وليس نسيانًا منه فلا يجب أن نسأل عنها.

كما أنه أضاف خلال برنامجه “روائع البيان القرآني” بأن هناك الكثير من الآيات القرآنية التي وضحت الإحسان إلى الوالدين، فإن لهما فضل عظيم علينا في ولادتنا وتربيتنا حتى وصلنا إلى ما نحن عليه، وأنه علينا أن نحسن إليهما ونطيعهما في كل شئ إلا في معصية الله الخالق.

مراتب الدين الإسلامي الثلاثة مع الشرح

وبعد أن طرحنا الأركان للركن الثالث في الدين، فسنقوم بتوضيح المراتب الثلاثة لديننا الإسلامي، فإنها تتضمن كل مما يلي:

  • أول مرتبة هو الإسلام، وهناك أركان هامة حتى يكون العبد مُسلمًا، وهي الشهادة بأن الله واحد أحد، الصلاة، صوم رمضان، إيتاء الزكاة والخامس هو حج البيت لمَن استطاع إليه سبيلا.
  • ثاني مرتبة هو الإيمان، وإن للإيمان أركان حتى يكون العبد مؤمنًا وهي أن يؤمن بالله وملائكته وكُتبه المقدسة ورُسله كلهم واليوم الآخر والقدر خيره وشره.
  • ثالث مرتبة هي الإحسان، وهي أعظم كل تلك المراتب،  وله مقامين وهما مقام المراقبة ومقام المشاهدة.

وكانت المرتبة الثالثة هي أعظم المراتب لأنها عبادة ظاهرة، فإن كل من الإيمان والإسلام هي باطنة تكون بين العبد وربه، ولكن الإحسان يبين صدق العبد بإسلامه وعبادته لله ولذلك فإن للمحسنين أجر عظيم، و علينا أن نحاول قدرنا أن نكون من عباد الله المحسنين حتى يكون لنا جزاء كبير في الدنيا والآخرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!