سؤال وجواب | قسم يحتوي علي مقالات الأسئلة علي البوابة

ماهو الحرف المضعف في اللغة العربية؟ بالشرح

إن اللغة العربية من اللغات الساحرة التي بها الكثير من الخبايا والأسرار، ومن ضمن الأسئلة التي تم طرحها كثيرًا مؤخرًا هي ما هو حرف المضعف، فإنه لمعرفة قواعد اللغة أهمية بالغة تساعدنا في قراءة النصوص والكلمات بصورة صحيحة مما يساعد على فهمها أيضًا بطريقة أفضل.

ماهو الحرف المضعف في اللغة العربية؟ بالشرح

إن حرف المضعف هو الحرف الذي توضع عليه شدّة، ووضع الشدّة على الحروف تشير إلى أنه ليس حرفًا واحدًا وإنما حرفين دُمجا معًا في حرف واحد، ويشترط أن يكون الحرفين من نفس النوع، والأول يجب أن يكون ساكنًا والثاني متحركًا، فمن الممكن أن يكون مفتوحًا أو مضمومًا أو مكسورًا.

فإن الحرف المضعف هو المشدد، فإن كلمة (مدَّ) فإن الشدة موضوعة على حرف الدال، فالحرف يُطلق عليه مرف مشدد أو مضعف، فإن الدال هو كلمة شدد ولكن تم دمج الحرفين لأنهما متشابهين حت يكون نطقها وكتابتها سهلة منعًا لأي تعقيد.

وعندما تُضاف إلى الكلمة أو الحرف تاء الفاعل المتحركة، فإنه يتم تفكيكهما بحيث تكون الكلمة شددت، وكذلك كلمة مَّ بإضافة تاء الفاعل تكون مددت، فإن كل الحروف في اللغة العربية بإمكاننا أن نقوم بشدها أو ضعفها إلا ثلاثة حروف فقط لا تقبل ذلك وهم حرف الألف وحرف الغين وحرف الواو.

حيث أن العلماء في علم النحو وجدوا أن الحروف الثلاثة السابقة مهما كانت فإنه ليس لهم موضع سواء كانوا مشددين أو مضعفين، وذلك يرجع إلى أنهم أساس ضعفاء وليسو بالقوة التي يمتلكها الحروف الأخرى، وبالتالي يشذوا عن القاعدة.

ماذا يعني التضعيف في اللغة العربية؟

إن التضعيف من المصطلحات الهامة الموجودة في اللغة العربية وله عدة أوجه من بينها كل مما يلي:

  • الوجه الأول للتضعيف يكون في حالة أن الكلمة فعل، مثل كلمة شدَّ و ردَّ، فالحرف الأخير يتم تفكيكه في التضعيف عندما تضاف إليه نون النسوية وتاء الفاعل فيصبح شددت – شددن.
  • أما الوجه الثاني فهو عندما تقترن الكلمة باسم مثل كلمة (فخ)، فإنه بعد فك التضعيف تكون الكلمة مصغرة، فتصبح من فخيخ.

ما هو حُكم الفعل الماضي المضعف؟

عندما نضيف ضمير مستتر أو ضمير رفع منفصل أو حتى اسم ظاهر إلى الفعل الماضي، فإن في هذه الحالة يوجب تضعيف الحرف، مثال عليها: قصَّ أحمد، وعند إضافة واو الجماعة تصبح: قصّوا، وعند إضافة تاء التأنيث تكون: قصَّت سلوى، وفي حالة إضافة ضمير رفع متحرك نفك الحرف المضعف بإضافة تاء متحركة ونون نسوة فيكون قصصت.

ما هو حُكم الفعل المضارع المضعف؟

في حالة الفعل المضارع المضعف فإنه يكون إذا تم إلحاق الضمير الساكن بالفعل المضارع، ومثال عليها ألف الإثنين، وواو الجماعة وياء التأنيث المخاطبة، وذلك في حالة أن الاسم مجزوم أو غير ذلك، أو تمت إضافة ضمير أو اسم له، ففي هذه الحالات ومثال عليها العالمان لم يقصّا أو لن يقصّا، وفي إضافة الضمير يقصّان، ومثال: الطلاب يقصّون.

وفي حالة أن الفعل المضارع متصل بضمير متحرك بارز وأضيفت له نون النسوة، فهذا التشديد الواقع على الحرف يتم تفكيكه فيكون يمددن أو يشددن أو يقصصن، وعندما يُضاف إلى الفعل المضارع اسم ظاهر أو ضمير مستتر، والفعل المضارع مجزوم، فالتضعيف يُزال أو يبقى بحسب الحالة.

ما هو حُكم الفعل الأمر المضعف؟

نأتي الآن إلى حالة وحُكم الفعل الأمر المضعف، فإن حكمه يكون في حالة أننا أضفنا له ضمير ساكن، فإن التضعيف واجب ومثال على ذلك كلمة (مرّوا) أو (مرّا)، وإذا كان الضمير متحرك وأضيفت عليه نون النسوة، فإن التضعيف واجب ومثال على ذلك (احججن)، و بدخول الضمير المستتر عليه فهناك خيارين وهما:

  • يمكنك إبقاء التضعيف وهو الأكثر شيوعًا والمثال عليه (اغضض من صوتك).
  • أو أنه يمكنك فكه والمثال على ذلك كلمة مسّ (امسس).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!