اسلاميات | قسم يحتوي علي مقالات الدين الإسلامي

من شروط وجوب الزكاة الاسلام وملك النصاب تعرف علي الاجابة الصحيحة

يطرح بعض الأشخاص سؤال هام جداً وهو من شروط وجوب الزكاة الاسلام وملك النصاب ودعنا نوضح أن الزكاة في الإسلام لها أنواع كثيرة وشروط أكبر ومن أنواع الزكاة في الإسلام هي زكاة الأموال التي منها أن نتطرق للإجابة عن الزكاة، وللإجابة على ذلك نتابع السطور القادمة التي تشرح كل تلك التفاصيل.

من شروط وجوب الزكاة الإسلام وملك النصاب الاجابة الصحيحة هي :

إن إجابة سؤال  من شروط وجوب الزكاة الإسلام وملك النصاب هي إجابة صحيحة، يقصد بالإسلام أن على دافع المال أن يكون مسلم عاقل يجني المال وليست واجبة على غير المسلم ابداً.

أما بخصوص ملك النصاب هو الحد الأدنى الذي يصل له المال ويكون هذا النصاب بحسب المال الذي يمتلكه الشخص.

ففي حال كانت أمواله مجمدة في شكل ذهب مثلاً فإن النصاب من الذهب هو امتلاك 85 جرام من الذهب أو حوالي 595 من الفضة.

أما النصاب من الأموال فيجب أن يمتلك الشخص 20 ديناراً ذهبياً أم الحيوانات والأنعام فعلى مخرج زكاة تلك الأموال أن يمتلك 5 من الحيوانات ذوات الأصابع و 30 بقرة وأربعون شاة و 50 بعير.

وبناء على كل ما سبق فإن إجابة السؤال هي صحيحة أي أن زكاة المال فرض على كل مسلم بالغ راشد عاقل وصل الحد من النصاب الذي تم ذكره في السطور السابقة.

شروط زكاة المال في الإسلام بالتفصيل

هناك مجموعة من القواعد ليخرج الفرد زكاة ماله وتلك الشروط يجب أن تتوافر جميعاً وهي كالتالي:

  • نمو الأموال، في نهاية العام لا بد أن تزداد قيمة تلك الأموال بقدر كافي لتجاوز الحد الأدنى من النصاب.
  • المدة الزمنية، إن كان هذا المال استمر مع المسلم لمدة عام على الأقل فلا بد أن يدفع ضريبة زكاة هذا المال بشرط مرور سنة هجرية كاملة ولا بد أن يكون المال ملك له.
  • النصاب فكما ذكرنا في سؤال من شروط وجوب الزكاة الإسلام وملك النصاب أي أن النصاب هو أحد الشروط الأساسية لإخراج زكاة الأموال وهو يختلف من عملة بلد لبلد اخر وعوامل أخرى اقتصادية يمكنك أن تسأل الشيوخ في منطقتك إن كنت تمتلك أموال.
  • يستثمر وقابل للإنفاق فعلى المال أن يكون قابل للإستثمار كالذهب وغيره ولا يشمل المال أي شيء مجمد أنت تمتلكه.
  • أساس الزكاة هي النية في إخراج الزكاة إذ لا بد أن يمتلك من ينوي دفع الزكاة نية خالصة للدفع وليست فقط زكاة الأموال بل كل زكاة موجودة في الإسلام لا بد من إعداد النية لإخراجها.
  • المال خالي من الأمور المعقدة ونقصد بالمعقدة هنا الديون أو أي نوع من الالتزامات بحيث يصبح المال ملكاً للمالك فقط.
  • نوع المال الذي ستخرجه تختلف قيمة كل من الزكاة باختلاف ما تملك من مال مجمع في شكل استثمار وفي النهاية يمكنك سؤال شيخ واعطائه تفاصيل عن ما تملك وهو سيقول لك عن معلومات هذه الأموال وما هو النسبة الخاصة بها.

من شروط وجوب الزكاة في عروض التجارة؟ صح أم خطأ

كما ذكرنا من شروط وجوب الزكاة الإسلام وملك النصاب فإننا نتطرق لسؤال وجوب الزكاة في عروض التجارة وهو صحيح إذا تحققت بعض الشروط التي تجعله واجب على التاجر وتلك الشروط هي:

  • لا بد أن تبلغ العروض التجارية وقيمة رأس المال حد النصاب.
  • على التاجر أن يمتلك هذا المبلغ لمدة عام هجري كامل أي لأخر يوم من العام الهجري.
  • لا بد أن يكون هذا المال متزايد بشكل يجعله يتجاوز قيمة النصاب.
  • لا بد أن يكون قابل للتداول أي يمكن تحويل السلعة إلى أموال.
  • النوايا وهي من القلب ولا بد من إخراجها وتوزيعها على مستحقيها.

في العادة فإن نسبة زكاة الأموال التي يدفعها الشخص ليست كبيرة فهي تصل لـ 2.5% من قيمة التجارة ورأس المال.

من شروط وجوب الزكاة في الخارج من الأرض أن يكون مما يمكن ادخاره بحيث لا يفسد؟ صح أم خطأ

الإجابة هي نعم صحيح أنه من شروط وجوب الزكاة في الإسلام لكل من الأموال الخارجة والزراعة أن تكون مما يمكن ادخاره بحيث لا يحدث لها أي مكروه وتفسد وهناك شروط أخرى  لوجوب زكاة في الخارج من الأرض وتلك الشروط هي كالتالي:

  • أن يخرج الزكاة من المسلم العاقل البالغ الراشد.
  • لا بد أن تخرج من شخص حر أي أنه ليس عبد أو مملوك من أي شخص والعبودية اختفت منذ العصر الإسلامي؛ لذا فإن الزكاة موجبة.
  • أن يمتلك المسلم تلك الأرض التي يخرج منها الزكاة وفي حال كانت مقسومة فلا بد أن يكون لها منها نصيب ويأخذ منها ثمار.
  • أن يحصل قيمتها إلى حد النصاب وهو ما يحدده العلماء والمشايخ.
  • أن يمر فترة حول والحول هو عام وبعد مرور عام من امتلاكه الأرض يدفع عليها زكاة.
  • النية من الداخل قبل إخراج الزكاة وهي إحدى شروط إخراج الزكاة في الإسلام.

اليك أنواع الزكاة في الإسلام

عليك أن تعرف أنواع الزكاة في الإسلام لتتمكن من معرفة أيها موجبة علي عليك وأيها ليست موجبة عليك وتلك الأنواع:

  • زكاة الأموال هي تلك الزكاة التي تفرض على الثروة المالية وتضم كل الأموال التي تصلح للاستثمار ويدخل الذهب والفضة والعقارات والأرباح ورؤوس الأموال ضمن الزكاة.
  • زكاة الزروع وهي الزكاة التي تفرض على المحاصيل الزراعية التي تعطي ثمار كالحبوب والخضروات والفاكهة  ولها شروط قد تطرقنا لها في وقت سابق.
  • زكاة الأنعام وهي الزكاة التي تفرض على كل شخص لديه حيوانات منها الماشية والإبل ولها شروط تم التطرق لها في السطور العلوية.
  • زكاة الفطر إنها الزكاة التي تدفع بعد انتهاء شهر رمضان الكريم أي قبل صلاة العيد ولها مجموعة من الشروط قبل إخراجها وتلك الشروط هي كالتالي:
  1. لا بد أن يكون مسلم قام بالصوم ما لم تعقه أي معوقات.
  2. السن لا بد أن يبلغ الفرد لإخراج زكاة إفطاره وأن يكون عاقل وراشد.
  3. الحرية أي يمتلك حريته وليس مملوكً أو عبد عن شخص أخر.
  4. لا بد أن يكون قادراً على دفع المال الذي سيخرجه أي لديه فائض بعد أن يلبي كل المصروفات التي يحتاجها له ولأسرته.
  5. الوقت الخاص بدفع الزكاة يجب ألا يزيد عن صلاة العيد بحد أقصى صلاة العيد ويفضل قبل دخوله.
  6. تدفع سواء في شكل طعام مثل القمح والشعير والزبيب والتمر أو في شكل مال.

من هم مستحقو الزكاة في الإسلام ( الفئات المستحقة )

هناك عدد من الفئات التي تستحق الزكاة ويجب أن تخرج الزكاة فيهم وتلك الفئات هم:

  • الفقراء هم المعدومين الذين ليس لديهم ما يكفي من المال لشراء الحاجات الأساسية.
  • المساكين وهم الفئات التي لديها عجز في أحوالهم المادية.
  • العاملين عليها أي الذين تكلفهم الدولة ليقوموا يجمع الزكاة وإيصالها لمستحقيها.
  • المؤلفة قلوبهم وهم الأشخاص الذين ليسوا في الإسلام ولكن أشخاص آخرون يعطوهم بغرض تألف قلوبهم وهديها للدخول في الإسلام.
  • المحررين من الرق أي أن شخص يدفع زكاة بهدف تحرير عبد فهنا يجوز دفع الزكاة له.
  • المسافرين الذين يجدون صعوبة في العودة للوطن مرة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!